G-WHNT2HPYH5
الإثنين, مارس 4, 2024
الرئيسيةحول العالمإنزال بري وهجمات صاروخية من طرف روسيا على أوكرانيا

إنزال بري وهجمات صاروخية من طرف روسيا على أوكرانيا



فلاديمير بوتين

في هذا اليوم نشهد تطور الأوضاع و تسارع غير مبرر منذ أن أعلن فلاديمير بوتين إنطلاق عملية عسكرية على أوكرانيا، وسط تصريحات متبادلة من طرفين عن وقوع خسائر بشرية تتمثل في سقوط قتلى بين العسكر الروسي الأوكراني ، و مخاوف عالمية حول الحرب القائمة هناك .

فولوديمير زيلينسكي

و صرح فولوديمير زيلينسكي أن بلاده قد قطعت كل العلاقات الدبلوماسية مع روسيا، وطالب من كل الشعب أوكراني اللذين يستطيعون حمل السلاح أن يتوجه إلى أقرب مركز من أجل التدريب لحماية أنفسهم من الغزو ، بسبب وقوع ضحايا كثر جراء القصف الروسي، فيما قالت وكالة رويترز أن حوالي 40 عسكريا أوكرانيا قد قتل و تعرض عشرات من الجنود للإصابات .

انفجارات في كييف

و قد سمعت صفّارات الإنذار و انفجارات في كييف و مدن أوكرانية عدة القريبة من خط الجبهة وعلى امتداد سواحل البلاد في بداية صباح يوم الخميس ، وذلك بعد إعلان الرئيس الروسي “عزو المناطق المذكورة أعلاه ” في أوكرانيا.

وول ستريت جورنال

ونقلت “وول ستريت جورنال” الأميركية عن أحد مسؤولين أوكرانيا قوله إنه يعتقد أن هناك مئات الجنود الأوكرانيين قد قتلوا في هجمات صاروخية روسية خلال الليل يوم الاربعاء .

وايضا تعرضت مبان رئاسية ومرافق عامة مهمة في كييف لأضرار جسيمة نتيجة القصف الروسي ،و قالت وزارة الداخلية الأوكرانية إن القصف الروسي أدى إلى مقتل شخص واحد لكن الواقع سير أخر للأسف شديد وإصابة ، كما أعلنت مرة أخرى مقتل 7 مدنين و إصابة 9 في قصف روسي.

لأضرار جسيمة

وايضا تعرضت مرافق عامة مهمة في كييف لأضرار جسيمة بسبب القصف الذي تعرضت له من طرف الجيش الروسي ، و صرحت وزارة الداخلية الأوكرانية أن بسبب الهجمة الروسية قتل شخص واحد لكن الواقع شيئ أخر للأسف شديد وإصابة ، كما أعلنت مرة أخرى مقتل 7 مدنين و إصابة 9 في قصف روسي.

و أعلن الجيش الأوكراني أيضا عن مقتل 50 من جنود روسيا ، وتدمير 6 طائرات في أوكرانيا، لكن نفت وزارة الدفاع الروسية ما جاء في تصريح الذي صرحت به أوكرانيا ، وفي الجانب الآخر أكد الانفصاليون في لوغانسك أنهم قد أسقطوا 2 من طائرات حربية للقوات الأوكرانية و 2 من طائرات من نوع بيرقدار تابعة ايضا للجيش الأوكراني.

كراماتورسك

في خاركيف. دوت أصوات الانفجارات التي تعتبر 2 مدن أوكرانيا التي قريبة من الحدود مع روسيا، كما أيضا سمع دوي انفجارات كثيرة و قوية في كراماتورسك الحدودية التي تعتبر عاصمة الحكومة الأوكرانية يشهد صراعا مع انفصاليين الحلفين لروسيا.

أوديسا

دوي انفجارات لم يكن في المدينتين التي ذكرت فقط بل أيضا في مدينة أوديسا و سمع صفارات سيارات إسعاف في شوارع العاصمة الأوكرانية من يدل على وجود إصابات كثيرة جراء القصف، كما سمعت انفجارات في ماريوبول ، في حين أفاد سكان بأنهم قد سمعوا دوي قصف مدفعي في ضواحي المدينة الشرقية.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن روسيا بالفعل قد نفذت ضربات متنوعة بي واسطة صواريخ على البنية التحتية لأوكرانيا وعلى قوات الحدود، وهذا يثبت سماع دوي الانفجارات في مدن عديدة في أوكرانيا.

هجمات متواصلة

وأفادت وكالة إنترفاكس الأوكرانية أن لحد الان قد وقعت هجمات صاروخية عديدة على مناطق و منشآت للجيش في عدة مدن أوكرانيا، وبأن الجيش الروسي قام بعمليات إنزال واسع في أوديسا وماريوبول الساحليتين في الجنوب، كما أبلغت عن لمطار بوريسبيل في كييف من الموظفين و ركاب .

الجيش الأوكراني

قال الجيش الأوكراني إن كل ما يروج عن هبوط القوات الروسية في أوديسا غير صحيح ، وإن القوات الأوكرانية الجوية تحاول بكل جهد وتفاني صد هجوم روسي الجوي. وأكد من طرفه وزير الدفاع الأوكراني أن كل مراكز التحكم العسكرية و الوحدات العسكرية والمطارات و المناطق الهامة في شرقي أوكرانيا تتعرض لهجوم روسي مكثف.

وزير الخارجية الأوكراني

قال دميترو كوليبا في تغريدة عبر تويتر اليوم الخميس “بدأ بوتين للتو غزوا واسع النطاق لأوكرانيا. وتتعرض المدن الأوكرانية السلمية للضربات”.

و اكمل بي قول أن “هذه حرب روسيا علىينا عدوانية ، نحن سندافع عن بلادنا وسننتصر. يمكن للعالم أن يوقف بوتين إذا أردو ذالك . حان وقت العمل الآن”.

وكتب موقع ” الإخباري أوكرانيسكا برافدا عن أحد موظفين من وزارة الداخلية لدولة الأوكرانية بحسب نفس المصدر أن اليوم 24 فبراير تعرضت مراكز العسكرية الأوكرانية في مدينة خاركيف و كييف لهجوم صاروخي من الجيش روسي.

وسمع مقيمين في كييف دوي انفجارات متعددة بعد إعلان روسيا عن بداية قصف عسكري في أوكرانيا.

إغلاق المجال الجوي

وأمرى فولوديمير فرض الأحكام المعمول بها فيهذه الحالات و هي على جميع أراضي أوكرانيا، كما نفذت حكومته إغلاق عام في د للجو أمام الطيران المدني كخطوة ردعية لمجاء في خطاب الرئيس الروسي بوتين شن هجوم عسكرية على الأخيرة.

و أوضحت السلطات الروسية في بيان نشرته اليوم أنها قامت بتعليق استخدام الطياران روسي للمجال الجوي بين الحدود لروسيا مع أوكرانيا بشكل مؤقت بسبب الأوضاع التي تشكل تهديد على سلامة الطائرات نظرا لوجود قصف جوي شديد الخطورة.

كما حذرت جل الدول أوروبىة من تحليق فوق مجال الجوي . لدولة أوكرانيا حفاظا على سلامة طيران المدني لما تشهد المنطقة من مشاحنات قاتلة.

من تدايات الفورية يتخطى النفط 100 دولار للبرميل الواحد للمرة الأولى منذ سنوات مضت بسبب إعلان بوتين عن قصف عسكرية لدولة أوكرانيا، وبسبب هلع من تساع رقعة الحرب .

مطالبة بنزع سلاح أوكرانيا

وقال بوتين أن بلاده تريد نزع نزع سلاح من أوكرانيا لتكن دولة مريضة بدون ارادة.

بهذا طلب تثبت روسيا أنها دولة ديكتاتورية لا تحترم حسن الجوار. لا تريد احتلال أوكرانيا لكن تريد أخذ سيادتها وحقها في اتخاذ القرار سيادي . هذا نوع من مطالب يحدث فقط عندما تنهزم دولة في الحرب جارفة أي وقوع تحت الحمياة المنتصر في نزاع.

ونفت وزارة الدفاع الروسية أن تكون قواتها قد نفذت ضربات وجوية على المدنين في المدن الأوكرانية للأنها هجمت مواقع عسكرية فقط حسب ما نقل من طرفهم .

ضحايا الحرب

مم سبق يمكن القول أن الأزمة اللأوكرانيا دخلت في نفق خطير بسبب القصف المتبادل بين دولتين . يتعرض الأبرياء لتهجير من منازلهم و تخلي عن ممتلكاتهم . معظم ضحايا الحرب من المواطنين . كيف يمكن أن نحارب هذا نهج المتطرف من دول الكبرى تجاه دولة ضعيفة عسكريا التي تكون لقمة سائغة في وجه الطغاة .ماذنب الاطفال و نساء وأيضا شيوخ حتى يتعرضون لترهيب و الفزع في هذه المناطق المضطربة. للأسف شديد قنون الغاب سائد في هذا العالم حيث تنعدم اللأنسانية و يأكل القوي الضعيف.

بسبب توتر القائم بين روسيا و كييف سنشهد هجرة و نزوح مهول للقاطنين في المناطق المتضررة . و مجاعة كريثية مع انتشار الوباء بشكل سريع أي مأسي انسانية من صنع الانسان و تدمير ما عمر سابقا. نأمل أن ينتصر الأمل على الجحيم الحروب .

RELATED ARTICLES

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

Most Popular

Recent Comments