الثلاثاء, يونيو 25, 2024
الرئيسيةرياضةرونالدو يحصل على جائزة رجل مباراة البرتغال وغانا ويحقق إنجازاُ فريداً

رونالدو يحصل على جائزة رجل مباراة البرتغال وغانا ويحقق إنجازاُ فريداً



رونالدو يحصل على جائزة رجل مباراة البرتغال وغانا ويحقق إنجازاُ فريداً



حصل كريستيانو رونالدو على جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه ضد غانا، ونجح الأسطورة البرتغالي في تسجيل هدف من ركلة جزاء، تقدم بها منتخب بلاده في الدقيقة 65، في اللقاء الذي أنتهى لمصلحة البرتغال بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثامنة، ليصبح لاعب مانشستر يونايتد السابق أول لاعب في تاريخ المونديال يسجل في 5 كؤوس عالم متتالية.



يحمل كريستيانو رونالدو ورفاقه آمال الملايين من عشاق المنتخب البرتغالي لتحقيق اللقب العالمي الأول، وتبدو الفرصة مواتية بشكل كبير في تلك النسخة، في ظل وجود عدد من أبرز اللاعبين في أندية أوروبا، مثل ثلاثي مانشستر سيتي، كانسيلو، روبن دياز، بيرنادو سيلفا، وثنائي اليونايتد برونو فيرنانديز، ودييغو دالوت، حيث يترقب أن تكون هناك عدة خيارات هجومية ودفاعية أمام المدير الفني المحلي فرناندو سانتوس المتوج معهم بلقب أمم أوروبا في 2016 على حساب فرنسا، ورغم صعوبة تأهل البرتغال إلى كاس العالم، بعد فشلها في خطف بطاقة التأهل المباشر عقب الهزيمة المفاجئة على ملعبها من صربيا، لتعبر بعد مباراتي ملحق ضد تركيا ومقدونيا، إلا أن إصرار اللاعبين وعلى رأسهم أسطورة كرة القدم كريستيانو رونالدو يبدو واضحاً في تصريحاتهم.



يلعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، اللقاء الأول ضد منتخب غانا وسط الإثارة التي يسببها كل تصريح، وكل إيماءة، وكل لحظة في المرحلة الأخيرة من مسيرته، التي شهدت رحيله عن مانشستر يونايتد، وتركيزه على تحقيق اللقب الوحيد الغائب عن مسيرته الاستثنائية، هذا وقرر النادي الإنجليزي قبيل ساعات إنهاء عقده مع اسطورة الفريق بالتراضي على خلفية تصريحات أدلى لشبكة talk tv، وهاجم فيها مدرب الفريق وإدارته، ورغم فوز الدون بكل شئ مع الأندية التي لعب لها، ومع منتخب بلاده، إلا أن لقب كاس العالم لا يزال هو اللقب الذي يسعى الِأسطورة العالمية لتحقيقه من أجل إضفاء المزيد من الأحقية حول كونه الأفضل في تاريخ اللعبة.



وألتقيا المنتخبان في كأس العالم 2014 في نفس المرحلة، وانتهت نتيجة اللقاء بفوز البرتغال بهدفين مقابل هدف، وكان كريستيانو رونالدو صاحب هدف الفوز للبرتغاليين، ولكن تلك المواجهة قد تختلف في كثير من الأمور عن التي جرت بينهما قبيل 8 سنوات، حيث تغير الكثير في صفوف المنتخبين، وستكون مباراة اليوم بينهما هامة للغاية لحصد النقاط الثلاثة في مجموعة تضم منتخبات أورواغواي وكوريا الجنوبية، ويسعى كلا المنتخبان لتسجيل انتصار يمنحهم فرصة كبيرة نحو التأهل للادوار الإقصائية.



RELATED ARTICLES

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

Most Popular

Recent Comments