الجمعة, مايو 17, 2024
الرئيسيةالحياة و المجتمععلاقات سامة تدمر حياتك احذر منها

علاقات سامة تدمر حياتك احذر منها



ما هي العلاقات السامة؟

علاقات سامة تدمر حياتك احذر منها . يمكن القول أنها هي العلاقات التي تؤدي إلى ضرر مباشرا و قد تسبب إلى أمراض سلوكية و مرضية لك،و من بين الأشكال التي تعد السمية: نجد الشتائم، و العنف الجسدي، و سلوكات سيئة مثل الكذب، و القيل والقال، بالإضافة إلى كل الاضطرابات النفسية ناجمة عن كونك في علاقة غير سوية . و يمكن أن تكون هذه العلاقة بينك و بين فردًا من العائلة أو علاقة عاطفية أو صديقًا، و نجد أيضا العلاقة مهنية هنا نتحدث عن زميل عمل أو رئيسًا.

يمكن لهذه للعلاقات أن تؤدي إلى الضرر كبير وتترك ترسبات طويلة الأمد على الشخص المتضرر.

تأثير العلاقات السامة

العلاقات السامة تسبب لنا أضرار والأذى مُقابل راحة الطرف الآخر و إحساسه بإحكام السيطرة عليك . تتسبب العلاقات السامة في إحساس خيبات للأمل، هذا الشعور يكون مؤلم و قاصي للغاية و أيضا تؤدي إلى فقدان الثقة لطرف المتضرر من العلاقة و عدم الاعتزاز بنفس في المستقبل للأسف،و يمكن أن تجعل الشخص يعاني من صراع داخلي مؤذي و يؤدي إلى أرق.

كيف تعرف أنك داخل علاقة سامة

اعتمادًا على بعض العلاقة في حياتك ، يمكنك أن تكتشف ما إذا كانت علامات السمية أم لا. لأنها تكون شديدة الوضوح. يمكن أن نعتمد على بعض العلامات التي توضح العلاقة سامة، من الممكن أن تكن أنت الذي تمثل طرف سام في العلاقة أو العكس أن تكون ضحية .

نقص بالدعم:

في معظم الوقت لا تكون مرتحا الذي الوقت الذي تقضيه مع الطرف الآخر . حيث لا يكون طرف الآخر داعما لك في تحقيق الأهداف ،لأن العلاقات الصحية تهم الأشخاص الذين يساندون بعضهم في جميع الظروف و تحقيق اهداف مشتركة أو دعم كل طرف على تحقيق ما يريد . ولكن الشخص الذي يعتبر نجاحك مؤدي له أو يشعر بأنك منافس هنا يمكن القول علاقة سامة، لأنك لا تجد أن هؤلاء الأشخاص يساندونك.

التواصل السيء:

بدلاً من ترفيه على بعضكم و يكون لقاء كله حيوية و نشاط، نجد جل محادثاتكما تكون عبارة عن السخرية أو النقد أو الاستهزاء و العداء العلني. قد تصل إلى تجنب الحدث مع بعضكما البعض.

السيطرة على السلوكيات:

إن السيطرة المطلقة على كل القرارات و التساؤل عن تواجدك طوال الوقت أو عندما لا تجيب على مكالمة فورا لا يتقبل طرف الآخر هذا و يسبب مشكل و خصام أو عدم تقبل اتخاذ قرار وحدك دون لجوء إلى رأيه حتى وإن كان شخصيا ، فكل مذكر من العلامات السيطرة طرف على اخر، والذي يسبب حدوث السمية في العلاقة.

التمسك بالأحقاد والسماح لهم بالتفاقم في العلاقة الحميمة:

بعد مدة من زمن ، يمكن أن تتفاقم الأمور و يزداد الإحباط أو الاستياء ويؤدي إلى شرخ يزداد حجمه ويتضاعف بعد مدة بسبب تعدد المواقف.

عدم الأمانة:

فتجد (ي) نفسك(ي) تحاولين اختلاق الأكاذيب عن مكان وجودك(ي) أو مع من تتعامل(ي) لتجنب لقاء شريك حياتك.

الإيذاء البدني:

بالإضافة إلى ما ذكر قد نجد بعض الحالات تصل العلاقات السامة إلى الإيذاء البدني.

كيف تعرف ان هذا الشخص سام؟

عندما تحاول أخذ موقف من العلاقة و تحديد ما إذا كنت في مرحلة التراجع عن هذه صادقة سامة أو علاقة عاطفية ، يجب أخذ موقف أولا من شخص المسبب في السلوك سام. أي ابتعد و نظر من الخلف لتصرفات و لحياة الشخص، حتى تستطيع أن تكون فكرة أوضح عن الشخص. و يمكن أن تسأل نفسك هذه الأسئلة التالية:

كيف يعامل الشخص الاخرين؟

أولا : كيف يتعامل هذا الشخص مع أقرب الناس إليه الآخرين . هل يتحدث هو أم أنت بشكل سيء عن أفراد الأسرة، أو تظهر بعض علامات العدوان تجاه الأصدقاء أو زملاء العمل أو الوالدين ؟ هل الشخص دائم متعصب مع الآخرين؟ هل لاحظت في هذا الشخص سلوك شكوى المتكررة من الآخرين، قد تكون الشكوى بسبب شجارًا مع صديق أو صديقة، أو عدم تفاهم مع والدته. هل يحاول دائما افرغ إحباطاته و انزعاجه من الآخرين فيك ؟ إذا كان الأمر كذلك، فتراجع إلى الوراء وقيم الأمور جيدا وحاول إعادة نظر في سير العلاقة لأنها تسبب ضرر فقط ولا تفيدك. و قد يكون أفضل قرار هو الابتعاد عن الشخص لانه يفتقر البصيرة و غير قابل لتغيير.

كيف يتعامل الشخص مع الصراع؟

بشكل عام، لا أحد يستمتع بالتعامل مع الصراع أو نزاع . قد تعاني من الصعوبة في التعبير عن مشاعرك. ومع ذلك، يمكن نمو العلاقة عند تعلم كيفية التعامل مع المواقف الخاصة مخلاف أو نزاع و حلها بتراضي بين طرفين . لانه إذا رفض طرف حل القضايا الخلافية أو رفض الاعتذار عن خطأ ، فهذه سلوك سام. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان هذا الشخص يتحدث بشكل سيئ عنك مع الآخرين أو بعد كل خلاف بينكم ، فهذه من العلامات تحذيرية كبيرة. الأن العكس تماما سيحاول الشخص الذي يهتم بك إصلاح العلاقة بكل الوسائل وليس قطعها. يمكنك التعرّف على شريكك من خلال طريقة تصرفه أثناء نزاع.

كيف يُشعرك الشخص عندما تكونان معًا؟

عندما تخرج معه في نزهة هل يتكلم على نفسه فقط طول الوقت ؟ هل هو أو هي دائما يألم الآخرين لفظيًا؟ هل تشعر بالسعادة لقضاء الوقت معه د، أم أنك تشعر بتوتر و تريد تتخلص من صحبته؟

توقف لحظة و قم بتفكير في الوقت الذي تكون مع هذا الشخص لتتمكن من تحديد شعورك بعد كل لقاء خاص بكم . إذا كنت تعاني من التعاسة أكثر من شعور بالسعادة .فيجب عليك تقليل الوقت الذي تقضيه مع هذا الشخص، فقد تحتاج إلى وضع حدود معه أو التراجع عن هذه العلاقة من أجل حماية نفسك.

ما هي تجارب الشخص السابقة مع العلاقات؟

تاثير تجارب السابقة على تشكل شخصية الشخص . هل هذا الشخص لديه أصدقاء مقربين من فترة طفولة ؟ أم أنه يتسبب في قطع العلاقات بسرعة؟ ماذا حدث لعلاقات الشخص في الماضي؟ هل كانت سامة؟ افتح مع شريكك نقاش ومشاركة ماضيه معك.

تعرفنا في هذا الموضوع عن بعض صفات الاشخاص السامين و كيف نحدد اننا في علاقة سامة ، ننصحك اذا كانت هناك بعض من هذه الصفات في شريكك و صديقك .. عليك الهروب من هذه العلاقة فورا.

RELATED ARTICLES

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

Most Popular

Recent Comments